الجزائر - تم التوقيع يوم الأربعاء بالجزائر، على بروتوكول اتفاق من اجل شراكة معززة بين الجزائر و النيجر في مجالات البريد و تكنولوجيات الإعلام و الاتصال.

و قد وقع كل من وزير البريد و تكنولوجيات الإعلام و الاتصال، موسى بن حمادي، ونظيره النيجيري، ساليفو لابو بوشي، على هذا الاتفاق.

وصرح السيد بن حمادي خلال حفل التوقيع قائلا "إن هذا الاتفاق يمثل القاعدة الأولى التي ستتمم المشروع المهيكل للشراكة الجديدة من أجل التنمية في إفريقيا للربط بالألياف البصرية الجزائر-زيندر-أبوجا ابتداء من إنجاز مقطع عين قزام-أرليت-أغاديز". ويتطابق المشروع حسب النص الوارد في الوثيقة الموقع عليها بالأحرف الأولى مع "توصيات الدورة ال10 للجنة المختلطة الجزائرية النيجيرية التي اجتمعت في 19 و 20 نوفمبر المنصرم".

وأضاف ذات المصدر، أن هذا الاتفاق يأتي "امتدادا للمحادثات الوزارية التي جرت في جنيف (سويسرا) على هامش القمة العالمية للاتصالات السلكية و اللاسلكية 2011".

ويجسد تنفيذ هذا الاتفاق من خلال مخطط عمل تم إعداده بالاشتراك و مشكل من أربع نقاط أساسية بما فيها التعاون المؤسساتي الذي ستضع من خلاله الجزائر خبرتها و مهاراتها تحت تصرف النيجر لاسيما في مجالات الاتصالات السلكية و اللاسلكية و البريد و نشاطات فضائية عبر القمر الصناعي A2.



منبع:
http://economy.algeria.tk